رؤيتنا

نطمع الى نكون المؤسسة المصرفية المتميزة بالقيم والحداثة المصرفية على المستوى المحلي والدولي.

مهمتنا

يضطلع بنك فلسطين بمهمة جذورها متأصلة بالقيم منذ العام 1960 وشاملة لأفضل الممارسات المهنية والحداثة المصرفية للتأثير على التنمية الاقتصادية والبشرية في فلسطين والحفاظ على حقوق المساهمين والمتعاملين في

شراكة وطنية تمتد اواصرها الى الإقليم والعالم ضمن هذه المسؤولية التشاركية

 

نبذة عن بنك فلسطين:

تأسس بنك فلسطين في العام 1960 بمدينة غزة، وباشر أعماله في العاشر من شباط عام 1961 كمؤسسة مالية رائدة تسعى للنهوض بمستوى الخدمات المصرفية في فلسطين مع التركيز على تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلى أن توسعت خدماته لتلبي جميع الاحتياجات المالية لمختلف الشرائح والقطاعات الاقتصادية. يعد بنك فلسطين اليوم من أكبر البنوك الوطنية، برأس مال يبلغ 200 مليون دولار، ليحافظ على صدارة البنوك العاملة في فلسطين من حيث رأس المال المدفوع وموجودات بلغت حتى نهاية النصف الاول من  العام 2017 ما قيمته 4.656 مليار دولار. ويعد البنك من أكثر البنوك انتشارا من حيث عدد الفروع التي وصلت إلى 73 فرعا ومكتبا، بالإضافة إلى ما يزيد عن 162صراف آلي منتشر في مختلف محافظات الوطن. وبكادر بلغ عدده 1620 موظفة وموظف، يعملون على خدمة أكثر من 850,000 عميل من أفراد، شركات ومؤسسات بمختلف الأنواع والأحجام بالإضافة إلى الفلسطينيين المغتربين، كما بلغت الحصة السوقية للبنك من التسهيلات الائتمانية والودائع للقطاع المصرفي الفلسطيني 32.68% و.29.67 % على التوالي.

تطبيقا لاستراتيجية الحاثة المصرفية والتي جذورها القيم استمر البنك بالاهتمام بعملة الشمول المالي عبر زيادة حجم الدعم المقدم لمختلف المشاريع الاقتصادية وتم التركيز على دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في فلسطين.

اشتملت خطط البنك للعام 2016 على تفعيل عدة برامج لتمكين المرأة الفلسطينية عبر تخصيص برامج خاصة لتمكين المرأة وتشجيعها للمشاركة الفاعلة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية بقطاعاتها المختلفة، بالإضافة إلى زيادة نسبة توظيف النساء العاملات في البنك. وقد حاز البنك على جائزة أفضل بنك في العالم في مجال الشمول المالي من مجلة The Banker العالمية، وبتقدير إيجابي من هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية على سياسة الاهتمام بالنوع الاجتماعي.

يمتلك بنك فلسطين المركز الأول والوحيد لإصدار وقبول بطاقات الائتمان والخصم في فلسطين، حيث يعتبر المصدر الوحيد لهذه البطاقات بكافة أنواعها

(Easy Life, Visa, Visa Electron, MasterCard, Cash Card) من خلال مركز مختص في فلسطين يعمل منذ العام 1999. واستمر البنك بتطوير برنامج خدماته البنكية الإلكترونية "بنكي" بنسخته المعدلة "بنكي 2" بما يشمل تطبيق الهاتف المحمول ما أدى الى زيادة الاقبال على الخدمات الالكترونية. 

عمل بنك فلسطين بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية IFC على تطبيق الممارسات الفضلى في ادارة المخاطر ليكون بذلك أول مؤسسة فلسطينية تطبق هذه الممارسات، حيث أسس سياسات واجراءات لادارة كافة أنواع المخاطر مما يوفر القاعدة لنظام ادارة كافة أنواع المخاطر على كل المستويات، كما ان وجود نظام فعال وسياسة لادارة المخاطر له أثر على الاستثمار وزيادة الثقة والاطمئنان والطمئنينة من قبل المودعين.

في عام 2005، أدرج سهم بنك فلسطين للتداول في البورصة الفلسطينية، وأصبح الآن ثاني أكبر الشركات المدرجة حيث تبلغ قيمته السوقية ما يزيد عن 15 % من إجمالي القيمة السوقية لاسهم الشركات المدرجة في البورصة.

وفي عام 2007، أسس البنك شركة الوساطة للأوراق المالية لتكون الذراع الاستثماري للبنك، كما تعمل الشركة على تقديم خدمات البيع والشراء لأسهم الشركات المدرجة في بورصة فلسطين وبورصات أخرى في الشرق الأوسط، حيث حصلت لفترات متتالية على المركز الأول كأنشط الشركات في استقطاب المستثمرين وحجم التداول من بين ثماني شركات وساطة في فلسطين. أسس البنك في العام 2011 شركة ®PalPayلتسهيل عمليات الشراء لمختلف السلع، ودفع فواتير الخدمات، وشحن الهواتف بمختلف أنواعها عن طريق الانترنت ومن خلال أكبر شبكة يمتلكها البنك لنقاط البيع الإلكترونية التي يصل عددها إلى حوالي 6,230 نقطة بيع موزعة على المحال التجارية والفنادق والمطاعم ومراكز الاتصالات والخدمات العامة.

تقديرا لدور وانجازات بنك فلسطين وتميزه بتقديم الخدمات الاجتماعية والاقتصادية وتطوره الدائم، استمر البنك في العام 2016 بالحصول على جوائز محلية ودولية عديدة، كان من أبرزها؛ حصوله على جائزة «أفضل بنك في فلسطين» من عدة مؤسسات عالمية مرموقة، منها:

 Euromoney, Emeafinance,The Banker, Global Finance, Asiamoney