شارك الـمصرفي هاشم الشوا مدير عام بنك فلسطين في أعمال القمة الـمصرفية العربية الدولية للعام الحالي 2007 ، التي نظمها اتحاد الـمصارف العربية في العاصمة البلجيكية بروكسل يومي 28و 29 حزيران الـمنصرم، تحت عنوان "الحوار الـمصرفي العربي - الأوروبي"، بالاشتراك مع الاتحاد الدولي للـمصرفيين العرب وبالتعاون مع الاتحاد الـمصرفي الأوروبي ومنتدى الـمصرفيين الدولي. كما شارك في القمة نائب محافظ سلطة النقد الفلسطينية الدكتور جهاد الوزير و نحو 200 شخصية مصرفية ومالية واقتصادية من القطاعين العام والخاص ومحافظو البنوك الـمركزية لعدد من الدول العربية والأوروبية وممثلون عن البنك الدولي والاحتياطي الفدرالي الأميركي بالإضافة إلى عدد من الوزراء من الدول العربية.

وأشار الشوا في بيان صحافي، إلى أن القمة الـمصرفية لهذا العام ناقشت أموراً هامة وحيوية تهم القطاع الـمصرفي ومنها بازل 2 والعمل الـمصرفي العربي، إنشاء الروابط الـملائمة بين الـمصرفيين العرب والدوليين لتمويل مشاريع البنية التحتية، إعادة تنظيم أنظمة الدفع الدولية، الحوار الـمصرفي العربي الأوروبي الـمشاريع والآفاق الحالية، أسواق رؤوس الأموال العربية، وإعادة تموضع للنمو والتطور الاقتصاديين الـمستقبليين. وأفاد الشوا بأنه التقى على هامش أعمال الـمؤتمر بمحافظ البنك الـمركزي الأردني الدكتور أمية طوقان وبمدراء ومسؤولين لعدد من البنوك العالـمية الـمراسلة لبنك فلسطين، وأطلعهم على الأوضاع الاقتصادية وما يخص عمل الـمصارف في فلسطين، مؤكداً على أن وضع الـمصارف في فلسطين مستقر رغم سوء الوضع السياسي، وشرح لهم عن أداء بنك فلسطين وخططه الـمستقبلية.