شارك بنك فلسطين وعدد من متطوعيه في وداع مئات الحجاج المسافرين الى الديار الحجازية من قطاع غزة وعبر معبر رفح البري، حيث سافر 2600 حاج من القطاع لأداء شعائر الحج في بيت الله الحرام، كما قام البنك خلال فترة وداع الحجاج بتوزيع حقائب للمسافرين تحتوي على المياه والتمر.

وانطلق متطوعون مبادرون من موظفي بنك فلسطين منذ ساعات الصباح إلى معبر رفح البري لتوديع حجاج القطاع، ومساعدة كبار السن وتوزيع الهدايا لهم على مدار ثلاثة أيام، حيث اعتاد بنك فلسطين بأن يكون مساهماً في جميع الفعاليات انطلاقاً من دوره المجتمعي لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني.

من جانبهم، فقد أشاد حجاج فلسطين بالدور الذي قام به متطوعو وموظفو بنك فلسطين بمساعدة الحجاج وكبار السن، على تحمل المشاق خلال فترات انتظارهم على معبر رفح البري، معبرين عن سعادتهم بأن البنك ما زال سباقاً في تقديم المساعدة وعمل الخير. كما أن مساهمته المستمرة لدعم جميع النشاطات الخيرية تؤكد على انخراطه وانسانيته تجاه المجتمع الفلسطيني.

يذكر بأن بنك فلسطين ساهم هذا العام بإعفاء شركات الحج والعمرة من العمولات المستقطعة على كفالات العمرة، وذلك لعدم تمكنهم من السفر لإغلاق المعابر واستشعارا للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن الفلسطيني.