احتفل بنك فلسطين وصندوق الأمم المتحدة الانمائي بتسليم أول مدرسة يتم صيانتها ضمن مشروع صيانة المدارس الحكومية بتمويل ودعم من بنك فلسطين، والذي يهدف إلى صيانة كاملة ودورية للمدارس الحكومية المنتشرة في قطاع غزة، بحسب احتياجات كل مدرسة إلى الصيانة على مدار ثلاثة سنوات.

وجرى تنظيم الاحتفال الذي أقامه بنك فلسطين بالتعاون مع UNDP بمقر مدرسة الهدى الثانوية للبنات في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة، حيث تم تسليمها بعد أن تم ترميمها وعمل الصيانة الكاملة لها، بحضور كل من نائب المدير العام ومساعدي المدير ومدراء الفروع لبنك فلسطين، ومدير مكتب UNDP في قطاع غزة، ومدير الدائرة الفنية لمديرية غرب غزة، وبمشاركة مديرة المدرسة وعدد من المعلمين والطالبات.

وفي كلمته خلال الحفل، قدم السيد علاء آل رضوان، نائب المدير العام لبنك فلسطين شكره وتقديره لجميع الشركاء الذين ساهموا في إنجاز هذا العمل ونجاحه، مشيداً بالشراكة التي أثمرت عن ترميم العديد من المدارس الحكومية في القطاع، مشيراً بأن مدرسة الهدى تعد أول مدرسة حكومية يتم الانتهاء من أعمال الصيانة لديها، وينبع ذلك من مبدأ المسؤولية الاجتماعية التي خصصها بنك فلسطين بنسبة 5% من صافي الأرباح السنوية لخدمة المجتمع الفلسطيني بكافة قطاعاته، مؤكداً على مواصلة البنك في تقديم مساهماته المجتمعية لأجل المواطن الفلسطيني والتنمية الاقتصادية.

من جانبه، بين باسل ناصر مدير مكتب صندوق الأمم المتحدة الإنمائي UNDP في غزة، أن العمل الذي أنجز يعد جزءاً هاماً من التطوير المستمر للتعليم في القطاع، مشيراً بأن الطلاب هم العنصر الأساسي للتنمية الاقتصادية وعلينا بذل الجهد والاستمرار في العمل التنموي، كما وتقدم ناصر بالشكر لبنك فلسطين على تقديمهم الدعم الذي يستفيد منه أبناء غزة في ظل تراجع الأوضاع الاقتصادية.

وعبر مجدي بدح مدير الدائرة الفنية لمديرية غرب غزة، عن شكره الجزيل لبنك فلسطين ومؤسسة UNDP على مساهمتهما في إنجاح العملية التعليمية من تطوير وصيانة للمدارس، يرجع ذلك إلى الدور الاجتماعي للمؤسسات الداعمة التي من دورها نهضة الوطن اقتصاديا واجتماعيا وتنمويا، كما وتضمن الحفل فقرات وأناشيد وطنية وتسليم دروع الشكر للمؤسسات الداعمة.