وقع بنك فلسطين يوم الخميس الموافق 19/11/2015 اتفاقية مع بورصة فلسطين ليتولى بموجبها البنك تنفيذ مهام "الحافظ الأمين" لأسهم المستثمرين في البورصة. وتتيح الاتفاقية تقديم خدمات الحفظ الأمين لجموع المستثمرين الأجانب والمحليين في البورصة، حيث حصل البنك على شهادة الترخيص كحافظ أمين للسندات والأسهم من هيئة سوق رأس المال منذ العام الماضي 2014.

وتتلخص عملية الحفظ الأمين بأن يقوم البنك بفتح حسابات خاصة للمستثمرين لدى مركز الإيداع والتحويل في بورصة فلسطين، ولدى قيام أحدهم بشراء أية أوراق مالية مدرجة بواسطة إحدى شركات الأوراق المالية (الوسطاء)، يتم إيداعها مباشرة وحفظها في حسابه لدى الحافظ الأمين.

ويأتي توقيع بنك فلسطين لهذه الاتفاقية انطلاقاً من ايمانه بضرورة تطوير خدماته على المستوى المحلي والاقليمي، وانسجاماً مع رؤيته بدعم سبل الاستثمار في فلسطين ودعم البورصة الفلسطينية واستقطاب مستثمرين فلسطينيين ومغتربين وأجانب الى الاستثمار في الأسهم الفلسطينية ما يصب في تعزيز الاقتصاد الوطني وتحفيز نموه. كما تندرج هذه الاتفاقية في تكريس ممارسة التعليمات وقوانين الحوكمة والإدارة الرشيدة في فلسطين، وهو ما يتيح ظهور فلسطين كبلد أمن للاستثمار يمارس المعايير العالمية في إدارة الاستثمارات والأوراق المالية والاسهم والسندات.

ويمكن لبنك فلسطين بموجب هذه الاتفاقية تقديم العديد من الخدمات لجموع المستثمرين بالإضافة إلى حفظ الأوراق المالية تحت سيطرته؛ ومنها على سبيل المثال لا الحصر تنظيم وحفظ سجلات دقيقة لعملائه، وقبض ثمن الأوراق المالية المباعة من الوسيط ودفع ثمن الأوراق المالية المشتراة الى الوسيط البائع نيابة عن عملائه. كما سيقوم  "بنك فلسطين" كحافظ أمين بإرسال تقارير دورية الى عملائه عن محافظهم والحسابات النقدية الخاصة بهم وإعلامهم بكافة الإجراءات المتخذة من قبل مصدري الأوراق المالية والمتعلقة بالفوائد والأرباح والحقوق العائدة للأوراق المالية الخاصة بهم، إضافة إلى قبض الأرباح والمتحصلات العائدة للأوراق المالية الخاصة بعملائه، وأية خدمات أخرى لا تتعارض مع القانون والأنظمة والتعليمات المعمول بها في البورصة.