توافق على توزيع 22.8% اسهم مجانية على المساهمين من الارباح المتحققة في العام 2008.

تجاوز حجم موجودات البنك المليار دولار ليصبح اكبر شركة فلسطينية من حيث الموجودات

عقد بنك فلسطين امس اجتماع الجمعية العمومية لمساهمي البنك للعام الثامن والاربعين وذلك في قاعة اجتماعات المركز الرئيسي للبنك في مدينة رام اللة وقاعة اجتماعات الادارة العامة للبنك في مدينة غزة حيث تم ربط القاعتين بواسطة الاتصال المرئي" الفيديو كونفرنس" ،حيث اقرت الجمعية العمومية توصيات مجلس الادارة الخاصة بتوزيع مبلغ 18,595,863 دولار من الارباح المتحققة على المساهمين المسجلين في سوق فلسطين للاوراق المالية ليوم 23/04/2009 كأسهم مجانية من الاسهم الغير مكتتب فيها كلاً بنسبة مايملكه من اسهم في رأس المال والتي تشكل مانسبته 22.8 %.

وحضر الاجتماع ممثلين عن سلطة النقد الفسطينية وسوق فلسطين للاوراق المالية وهيئة سوق راس المال ومراقب الشركات ومدقق الحسابات شركة سابا وشركاهم وعدد كبير من المساهمين .

وبدء الاجتماع بقراءة الفاتحة على روح المرحوم الدكتور هاني الشوا رئيس مجلس ادارة ومدير عام البنك السابق بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لرحيلة وارواح جميع الشهداء،

ومن ثم القى رئيس مجلس الادارة والمدير العام السيد هاشم الشوا كلمة رحب بها بالحضور والمساهمين واكد في كلمته ان عام 2008 شهد أزمة مالية عالمية والتي لم يكن لها مثيل منذ الكساد العظيم في الثلاثينات من القرن العشرين والتي ادخلت القطاع المصرفي في دوامة من الخسائر والاضطرابات نتيجة منح قروض عقارية بدون ضمانات وبدون وجود سياسات وانظمة سليمة لادارة المخاطر سببت هذة الازمة المالية مما ادى الى قيام معظم البنوك المركزية في معظم دول العالم الى خفض اسعار الفوائد لتوفير السيولة النقدية لانقاذ الجهاز المصرفي العالمي ، وعلى الرغم من هذة الازمة لم يتاثر بنك فلسطين جوهريا ،واستمر العمل وزادت الأرباح وارتفعت قيمة الموجودات لتتجاوز المليار دولار واصبح بنك فلسطين اكبر شركة فلسطينية من حيث حجم الموجودات.

مؤكدا على ان سياسة البنك الحكيمة للاستثمار وادارة المخاطر كانت مفاتيح النجاح التي ساعدتنا على تخطي هذةه الازمة وان بنك فلسطين حريص بان يكون السباق في منطقة الشرق الاوسط في تطبيق اعلى النظم لادارة المخاطر وخاصة تعليمات بازل 2 .وبفضل هذة السياسة واصرارنا على تقديم الخدمات المصرفية لابناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان استطعنا ان نواجه تداعيات هذة الأزمة ونحقق مزيدا من النمو والازدهار في كافة اوجه وانشطة البنك مشيراً الى ان البنك قد حقق ارباحا صافية في العام 2008 بلغت قيمتها 23,610,956 دولار امريكي بنسبة زيادة وصلت الى 14,73 % مقارنة بنتائج اعمال البنك في العام 2007 وكذلك حقق البنك نموا ملحوظا في حجم الموجودات حيث بلغت قيمتها1,045,622,629 دولار امريكي في نهاية العام 2008 بنسبة نمو 23.52 % مقارنة بالعام 2007 وكذلك نمت حقوق المساهمين فيي العام 2008 بنسبة 36.52 % لتصل الى 123,169,873 دولار مقارنة بالعام 2007 حيث كانت قيمتها 90,218,428 دولار .

واضاف الشوا ايضا باننا عملنا على زيادةِ نطاقِ انتشارنا لتقديمِ أكبرِ قدرٍ ممكنٍ من الخدماتِ لعملائِنا الكرامِ بافتتاحِنا المزيدِ من المكاتبِ والفروع، حيثُ وَصَلَ عَدَدُ فروعِ ومكاتبِ البنك إلى 32 فرعاً ومكتباً حتى نهايةِ العام 2008 منتشرةً في كافةِ أرجاءِ الوطن، وكذلك افتتحنا فرعا جديدا في بلدة ابوديس الملاصقة لمدينة القدس ومكتبا فيي بلدة ترمسعيا بمحافظة رام اللة والبيرة ، وقبل عدة ايام افتتحنا المبنى الجديد لفرع نابلس الذي يتكون من 7 طوابق وفي منطقة استراتيجية وحساسة في المدينة على ارض يمتلكها البنك ليصل عدد الفروع والمكاتب الى 34 فرعاً ومكتباً محافظينَ بذلك على المرتبةِ الأولى بين البنوكِ العاملةِ في فلسطين من حيثُ الإنتشار الجغرافي، وفي الفترةِ القربية انشاء الله سنعمل على إفتتاح مكتبا داخل حرم جامعة بيرزيت ومكتبا في بلدة سلواد داخل محافظة رام اللة والبيرة ،بالاضافة الى مكتب حوار ة بمحافظة نابلس ومكتبي يعبد وميثلون بمحافظة جنين ً، كما باشرنا بانشاء المبنى الجديد للبنك في مدينة الخليل .

على صعيد العلاقات الخارجية والتعاون الدولي افاد الشوا بان البنك قام بتوقيع عدة اتفاقيات هامة ، حيث وقع البنك اتفاقية شراكة استراتيجية مع مؤسسة التمويل الدولية IFC وهي عضو مجموعة البنك الدولي حيث قاموا بشراء 5% من رأس مال البنك ،ووقع البنك اتفاقية البرنامج الوطني للسكن الملائم لذوي الدخل المحدود والمتوسط ،والذي تم التوقيع عليها مع صندوق الاستثمار الفلسطيني ،ومؤسسة الاستثمار عبر البحار (اوبيك) ومؤسسة التمويل الدولية . كما اطلق البنك والصندوق الفلسطيني للتعليم ومؤسسة التمويل الدولية IFC برنامجا رائدا لاقراض طلبة الجامعات .

واشار الشوا الى انه في بداية هذا الشهر قمنا باطلاق اكبر حملة جوائز على حسابات التوفير في فلسطين والتي تتضمن السحب على جائزة راتب شهري مدى الحياة بقيمة 500 دولار يتم السحب عليها كل اسبوع وتعد هذه الحملة من اكبر الحملات على مستوى الوطن والمناطق المجاورة من حيث فكرة الجائزة وعدد الفائزين والمبلغ الذي سوف يحصل عليه الفائز.

وكشف الشوا بانه في الايام المقبلة انشاء الله سيعمل على اطلاق خدمة جديدة هي الاولى من نوعها على مستوى الوطن وهي بطاقة التقسيط المريح التي تمكن عملائنا من تقسيط مشترياتهم على البطاقة من خلال نقاط البيع الالكتروني دون الحاجة الى استخدام الاوراق والمستندات وغيرها .

واستمرارا لتحمل مسؤوليتنا الاجتماعية اتجاه شعبنا اضاف الشوا باننا قمنا باطلاق حملة وطنية تحت شعار " لاجل اطفال غزة " حيث سنتبرع من خلالها بدولار واحد مقابل كل حركة مشتريات على نقاط البيع الالكتروني المملوكة للبنك والمنتشرة في كافة انحاء الوطن، كما قمنا بالتبرع الى العديد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات الانسانية وتقديم المساعدات النقدية والعينية الى هذه المؤسسات وكذلك قمنا برعاية الكثير من النشاطات الاجتماعية والرياضية والطلابية في كافة محافظات الوطن.

واوضح ايضا بان البنك يعمل على تطبيق خططه الخاصة برفع كفاءة الموظفين والفروع وتحسين مستوى الخدمات وعملنا على تعزيز المركز الرئيسي للإدارة العامة في مدينة رام الله وصقلناه بالكفاءات والموظفين المتخصصين وعملنا على تجهيز دائرة الحاسوب في المركز الرئيسي للإدارة العامة حيث تعمل الان دون أية عوائق وذلك لضمان استمرار تقديم خدماتنا المصرفية لعملائنا في مختلف الظروف والأوقات .

وعلى صعيد شركة الوساطة للاوراق المالية ،الذراع الاستثماري للبنك ،اشار الشوا بان الشركة استطاعت ان تحافظ على مركزها الاول من حيث استقطاب مستثمرين جدد لسوق فلسطين للاوراق المالية واستطاعت ان تحصل على مركز متقدم من حيث حجم التداول ،اذ بلغ حجم تداول الشركة مايقارب ال 300 مليون دولار امريكي ،وقد افتتحت الشركة فرعا جديدا لها في مدينة رام اللة لتقديم خدماتها المميزة الى لجميع المستثمرين اينما وجدوا .

موضحا بان البنك ماكان ليحقق هذة النتائج المبهرة لولا الدعم المستمر والتوجيهات السديدة من قبل مجلس الادارة الى الادارة التنفيذية للبنك وبفضل ثقة مستثمرينا التي نعتز بها وتفاني العاملين بهذا الصرح الاقتصادي الشامخ في العمل لرفعة مؤسستهم الوطنية ، فلهم مني كل التقدير والاحترام ،،

وقي ختام كلمته اوضح بانه بالرغم من الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلد الا ان التقارير الاولية للربع الاول من هذا العام تشير الى زيادة في حجم الموجودات بنسبة 3% وزيادة في الودائع بنسبة 4 % مع محافظة البنك عن نفس المستوى من الارباح عن نفس الفترة من العام السابق ،موضحا بان وصول البنك الى راس مال 100 مليون دولار دليل على ثقة الجميع بنا ويقربنا من افتتاح فروع اقليمية فور اخذ الموافقات اللازمة ،ووعد جميع المساهمين وعملاء البنك على الاستمرار بتحقيق النجاحات وريادة القطاع المصرفي بدعمكم ومساندة الجميع للبنك .

ومن ثم قام المستشار القانوني للبنك المحامي خميس عصفور بقراءة التقرير السنوي للعام 2008 وتمت مناقشة واقرار التوصيات المقدمة للجمعية من قبل المجتمعين .