دخل اكبر ثوب في العالم، وهو ثوب فلسطيني، الليلة، موسعة غينتس وذلك خلال مهرجان 'حلم من خيط' نظم بمدينة الخليل بالضفة الغربية برعاية بنك فلسطين ,وقام رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، بإزالة الستار عن أكبر ثوب فلسطيني في العالم، والذي دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

 

وشكر رئيس الوزراء في كلمته خلال الحفل القائمين والمتطوعين على انجاز هذه المبادرة الهامة، وقال: ' أشكر كل المتطوعين لانجاز هذه المبادرة الهامة، وأشكرهم على رياديتهم، والتي تنسجم مع مدينة الخليل ذات السحر الخاص، وتجمع بشكل فريد بين الأصالة والعراقة، والحداثة، والريادية، من جهة، والرغبة الحقيقية في التطوير من جهة أخرى'.

 

وأضاف 'ما أنجزته الخليل اليوم هو انجاز هام في المجال الثقافي، فالبعد الثقافي لقضيتنا في غاية الأهمية، وخاصة في المراحل الأولى بعد النكبة والتشرد، وما كان من شأنه ما يستهدف الهوية طمساً وتهميشاً، ومن هنا تكمن أهمية البعد الثقافي لهذه القضية'.

 

وأشار فياض إلى أن هذا الثوب له مكانة خاصة، وجادة لصون التراث، والمحافظة عليه، والربط بشكل وثيق بين الماضي الذي نعتز به، وبين الحاضر الذي نعيشه، وبين المستقبل الزاهر الذي نتطلع إليه، وقال: 'في كل ما شاهدناه في مدينة الخليل ما يبعث على الأمل، وأن فجر الحرية سيبزغ في فلسطين، من البلدة القديمة في الخليل، ومن البلدة القديمة في نابلس، مروراً في كافة قرى ومدن ومخيمات وبلدات فلسطين وقطاع غزة، ومروراً في البلدة القديمة في القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين المستقلة'.

 

وهنأ رئيس الوزراء أبناء شعبنا الفلسطيني، والقائمين على انجاز هذا الثوب.

 

وقد حضر حفل عرض أكبر ثوب فلسطيني في العالم الذي اقيم على إستاد الحسين بالمدينة،الى جانب رئيس الوزراء، وزيرة الثقافة سهام البرغوثي، ووزير الحكم المحلي د.خالد القواسمي، ومستشار رئيس الوزراء جمال زقوت، ومحافظ الخليل د.حسين الأعرج، ومحافظ نابلس د.جمال محيسن، ورئيس لجنة اعمار الخليل د.علي القواسمي، وانتصار الوزير 'ام جهاد' رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ورئيس بلدية الخليل خالد عسيلي، وهاشم الشوا رئيس مجلس ادارة بنك فلسطين المحدود، وقادة الأجهزة الأمنية، وعدد واسع من الشخصيات الوطنية والسياسية، والاجتماعية، والثقافية، وممثلي المؤسسات الأهلية.