برعاية من بنك فلسطين.. الأوركسترا الوطنية الفلسطينية تقدم عروضا موسيقية في قصر رام الله الثقافي وفي العاصمة الارنية عمان

 

 

 

انطلاقا من دوره بدعم المشاريع الإبداعية والثقافية في فلسطين، قدم بنك فلسطين رعايته لنشاطات الاوركسترا الوطنية الفلسطينية للعام الثاني على التوالي، حيث أحيت عددا من الحفلات الموسيقية الكبيرة، في قصر رام الله الثقافي بمدينة رام الله، يوم الخميس الماضي 15/ 3/2012 وعرضين موسيقيين في الفترة الواقعة ما بين 16-17 من آذار الجاري في مركز الحسين الثقافي بالتعاون مع مسرح البلد في العاصمة الأردنية عمان.

 

وأقيمت الحفلات بتنظيم من معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، بقيادة المايسترو ماثيو خوري. عازف السولو: كنان العظمة (كلارينت)، ألكسندر سليمان (تشيلو). هذا وستستهل الأوركسترا ليلتها بمقطوعة لبيتهوفن "مقدمة كوريولان" أي البطل الروماني الأسطوري القديم، ثم ستقدم قطعة شرقية منفردة مع عازف الكلارنيت السوري كنان العظمة تحت عنوان "أل 22 من نوفمبر" مع انحياز آخر للآلات الوترية بحيث تجمع موسيقاه بين العالم المعاصر والمدرسة العربية الكلاسيكية، ثم ستنحاز الاوركسترا للتشيلو مع كونشرتو خاص فيه لروبرت شومان يؤديه بإتقان العازف الفلسطيني الألماني الكساندر سليمان، وفي النصف الثاني من الحفل، قدمت الاوركسترا سيمفونية موزارت رقم 35 "الهافتر" المليئة بالحيوية، ومقطوعة لايجور سترافنسكي بمقطوعة "جناح بولشينالا" والمبنية على سكيتشات من موسيقى الباروك والمأخوذة من قصة الدمية الخشبية ايطالية المنشأ بونوكيو .

 

وتتألف الاوركسترا الوطنية لهذا العام من عازفين فلسطينيين محترفين، ممن تركوا بصمة في قصور ودور أوبرا عالمية، وموسيقيين محترفين للموسيقى الكلاسيكية من الذين يعملون أساتذة في فلسطين اليوم، أو يعملون في المعاهد الفلسطينية، حيث تشكلت من أولئك المحترفين ممن مثلوا بأدائهم الرفيع وطنهم في أهم اوركسترات العالم أمثال اوركسترا عمان، اوركسترا لبنان الوطنية، اوركسترا سورية، اوركسترا لندن، اوركسترا العالم الجديد، اوركسترا لوس انجيلوس لموسيقى الصالة، فرقة هانوفر، اوركسترا ميونيخ لموسيقى الصالة، اوركسترا سارسوتا، أوبرا القاهرة، الاوركسترا الملكية الفلهارمونية، اوركسترا مدينة برمنغهام والاوركسترا الألمانية، برلين، وسيكون بعض هؤلاء الموسيقيين من فلسطينيي الشتات ممن لم تطأ أقدامهم فلسطين يوماً.

 

جدير بالذكر إلى أن بنك فلسطين قدم رعايته الرئيسية لتأسيس أول اوركسترا وطنية فلسطينية وهي الوحيدة التي أسسها معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى ، حيث كانت سابقة وانجازاً فلسطينياً، كونها قد حشدت في جسمها نخبة من العازفين المحترفين في الوطن والشتات منهم من دخل الوطن لأول مرة في حياته فامتزجت مشاعر لهفته مع بريق ولادة الأوركسترا الوطنية. قدمت الأوركسترا عدة عروض خلال ثلاثة أيام ابتداءً من عشية رأس السنة الميلادية الجديدة لعام 2011 في رام الله والقدس وحيفا، ضمن برنامج موسيقي منوع ضم نخبة من المؤلفات الفلسطينية الموسيقية المعاصرة والكلاسيكية، مع مجموعة من روائع الموسيقى العالمية لبيتهوفن وموزارت وليجيتي، بقيادة المايسترو العالمي السويسري بالدور برونيمان، وغناء أوبرا للفلسطينية اليابانية مريم تماري.

 

مشاركة الاخبار