بنك فلسطين يقدم رعايته لمؤتمر المرأة الفلسطينية ويقدم مساعدات مالية لطلبة جامعة القدس المفتوحة في غزة

 

انطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية، وانسجاما مع رؤيته بتطوير التعليم ودعم الطلبة الدارسين في مختلف الجامعات الفلسطينية، قدم "بنك فلسطين" حزمة مساعدات مالية لطلاب بحاجة إلى دعم لاستكمال دراستهم الجامعية في جامعة القدس المفتوحة بقطاع غزة، ويعانون من ظروف مالية صعبة وهم.
 
وسلم المساعدات المالية، وفد ممثل عن البنك ضم كل من السيد وائل الصورانى مساعد المدير العام لفروع البنك في قطاع غزة، وخلدون ابوسليم مسئول العلاقات العامة والتسويق فى الادارة العامة وعماد الغلايينى مدير فرع الرمال، وذلك خلال زيارة قام بها الوفد إلى مقر الجامعة في مدينة غزة. حيث كان في استقبال وفد البنك كل من؛ الدكتور جهاد البطش نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة، ورأفت جودة، المدير المالي والإداري و نادر حلس مساعد عميد شؤون الطلبة وطاقم العلاقات العامة في الجامعة.
 
من ناحيته، عبر البطش عن بالغ شكره وامتنانه لبنك فلسطين، وعلى الجهود الكبيرة التي يبذلها بدعم العلم والثقافة ومختلف القطاعات التنموية في فلسطين، ورعايته ودعمه لطلبة والجامعة القدس المفتوحة والعلاقة المتميزة التي تربط البنك مع الجامعة.
 
من جهته، أشار الصورانى إلى أن هذه التبرعات التي يقدمها البنك، تأتي انسجاما مع مسؤوليته الاجتماعية، مبينا بان البنك خصص 5% من أرباح الصافية لأنشطة المسؤولية الاجتماعية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، حيث يقوم البنك بدعم جميع القطاعات التنموية المختلفة.
 
إلى جانب ذلك، قدم البنك رعايته الرئيسية للمؤتمر الذي تنظمه جامعة القدس المفتوحة حول المرأة الذي سيعقد في مقر الجامعة في الثاني من تموز 2012م بعنوان مؤتمر المراة الفلسطينية واقع وتحديات المستقبل.
مشاركة الاخبار