بنك فلسطين يقدم رعايته الرئيسية للبازار الميلادي الخيري لكنيسة العائلة المقدسة للاتين برام الله تحت شعار "وعلى الأرض السلام"

 

 

 

قدم بنك فلسطين رعايته الرئيسية لفعاليات البازار الخيري، الذي تنظمه كنيسة العائلة المقدسة للآتين في رام الله، يوم الجمعة، تحت شعار'وعلى الأرض السلام'. حيث حضر حفل الافتتاح محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ورئيسة البلدية جانيت ميخائيل، وممثل بنك فلسطين ثائر عينبوسي من دائرة العلاقات العامة، وراعي كنيسة الأقباط في رام الله القمص ارسانيوس، وراعي كنيسة العائلة المقدسة للآتين الأب فيصل حجازين، ومساعده الأب فرح بدر، وراهبات الوردية، وراهبات القديس يوسف، وممثلين عن الشركات الراعية والمئات من المواطنين.


ويذهب ريع البازار الخيري لكنيسة دير اللاتين، الذي يرعاه البنك لدعم الفقراء والمحتاجين ومساعدة الطلاب في دفع الأقساط الجامعية. حيث اشتملت فعالياته على تقديم فعاليات ترفيهية مختلفة، كما استمتع الأطفال بعرض للفنان روني روك من الناصرة. وأحيت الفعاليات المسائية فرقة سراب للدبكة والرقص بقيادة الفنان فؤاد فينو، وجوقة الرعاة للتراتيل من بيت ساحور، و'نيو ستار فلسطين' الفنان جورج ثلجية. وتضمن البازار العديد من مستلزمات عيد الميلاد من أشجار وزينة وحلويات وأعمال يدوية وتطريز وهدايا وألعاب، إلى جانب السحوبات على هدايا مختلفة.


من جتهته عبر راعي كنيسة العائلة المقدسة للآتين الأب فيصل حجازين، عن شكره وتقديره لبنك فلسطين على رعايته البازار ولكل المؤسسات الداعمة.


من جهتها، نقلت المحافظ غنام تحيات الرئيس محمود عباس وتهنئته للفلسطينيين بعيد الميلاد المجيد، مؤكدة أن الأعياد المسيحية والإسلامية في فلسطين هي أعياد وطنية، وتجسيد للوحدة بين كافة أبناء الشعب الفلسطيني.


إلى ذلك، أشار ثائر عينبوسي من بنك فلسطين، بأن رعاية البنك لهذا الحدث الخيري تأتي من مبدأ يعبر عن صادق دعمه وتأييده لكل الفعاليات التي من شأنها دفع البرامج الترفيهية والخيرية التي تساعد الفئات الفقيرة في كافة ربوع الوطن إلى الأمام. حيث تعتبر مناسبات تمتزج في نشاطاتها عبق تاريخ فلسطين بنتاج حاضرها. وتهدف إلى التأكيد على هويتنا العربية وتأصيل موروثنا الوطني بشتى جوانبه ومحاولة الإبقاء والمحافظة عليه ليبقى ماثلا للأجيال القادمة.
 

مشاركة الاخبار