بنك فلسطين يحتفل بافتتاح فرعه في ترقوميا

افتتح بنك فلسطين، نهاية الاسبوع الماضي، فرعاً جديداً في بلدة ترقوميا في محافظة الخليل، ليرتفع بذلك عدد فروع البنك الى 41 فرعاً تغطي كافة محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما اعلن رئيس مجلس الادارة، مدير عام البنك هاشم الشوا انه يخطط لافتتاح 15 فرعاً اخر خلال العامين الجاري والقادم.

 

وافتتح الفرع في احتفال شارك فيه محافظ سلطة النقد د. جهاد الوزير، ومحافظ الخليل د. حسين الأعرج، ورئيس بلدية ترقوميا محمد الجعافرة، ورئيس بلدية خاراس عيسى أبو الجرايش، ومدير فرع البنك في الخليل معاوية القواسمي، وقادة الأجهزة الأمنية، وعدد كبير من رجال الأعمال والفعاليات الاقتصادية وأهالي البلدة.

 

واشاد الوزير بخطوة البنك افتتاح فرع له في ترقوميا، مثمناً مواكبته التطور الاقتصادي والتكنولوجي.

 

ولفت الوزير الى الانجازات التي حققتها سلطة النقد خلال الاعوام الثلاثة الماضية، لضمان الاستقرار المالي ودعم الاقتصاد الوطني، في اطار خطتها الاستراتيجية للتحول الى بنك مركزي عصري، كامل الصلاحيات.

 

من جهته، أشاد الاعرج بجهود القطاع الخاص في بناء المؤسسات الاقتصادية، التي تعمل الى جانب المؤسسات الحكومية، مؤكدا ان الأمن والاستقرار ساعدا على التطور الاقتصادي وفتح المزيد من البنوك والشركات، مجددا استعداد المحافظة لتقديم كل ما هو ممكن من تسهيلات لدعم القطاع الخاص.

 

وفي هذا السياق، اشاد الاعرج بافتتاح فرع لبنك فلسطين في ترقوميا، معرباً عن تقديره للتقدم الذي حققه البنك بما يمكنه من تقديم الخدمات المصرفية للمواطنين بافضل الطرق.

 

ورحب رئيس بلدية ترقوميا بافتتاح فرع بنك فلسطين في البلدة، معرباً عن ثقته بان يساهم بتعزيز الوضع الاقتصادي في البلدة والمناطق المحيطة.

 

بدروه، قال الشوا إن افتتاح فرع للبنك في ترقوميا يأتي في اطار خطة "هدفها الاسمى إيصال الخدمات المصرفية إلى جمهورنا وعملائنا أَينما كانوا وأينما تواجدوا، حيث إن بنك فلسطين قد أَخذ على عاتقه لعب دور هام في بناء وتدعيم الاقتصاد ليكون السباق كعادته في نهوض الاقتصاد الوطني".

 

خطة للتوسع والانتشار

 

ولفت الشوا الى ان البنك افتتح 9 فروع خلال العام 2009، احدها في بلدة ابو ديس في محافظة القدس، و3 في محافظة رام الله والبيرة، في ترمسعيا وجامعة بيرزيت وسلواد، وافتتاح مبنى جديد في نابلس مكون من 7 طوابق، ومكتب في بلدة حوارة، ومكتب في بيت جالا بمحافظة بيت لحم، ومكتبين في ميثلون ويعبد بمحافظة جنين، "واليوم نفتتح فرعنا في ترقوميا ليحمل رقم 41 في شبكة فروع ومكاتب البنك المنتشرة من جنين شمالاً حتى رفح جنوباً".

 

واضاف الشوا إن للبنك خطة مستقبلية للتوسع والانتشار بافتتاح فروع ومكاتب جديدة، حيث سيعمل البنك على افتتاح 15 فرعاً ومكتباً جديداً خلال العامين الحالي والقادم.

 

كذلك، قال الشوا ان البنك باشر بانشاء مبنى جديد في مدينة الخليل، سيتكون من 6 طوابق، واخر في بيت لحم سيتكون ايضاً من 6 طوابق.

 

توسع في الخدمات

 

وقال الشوا ان البنك يواصل خططه لتوسيع خدماته المصرفية، حيث اطلق في حزيران الماضي خدمة بطاقة التقسيط "حياة سهلة"، وهي الاولى من نوعها في فلسطين، تمكن حاملها من تقسيط مشترياته لفترة تترواح بين 3 شهور و36 شهرا بدون عمولات، ويمكن استخدامها في 2500 متجر داخل فلسطين، اضافة الى برنامج مميز لقروض السيارات، يتيح للمقترض الحصول على تمويل يصل الى 100% من قيمة السيارة، ولفترة سداد تصل 6 سنوات.

 

واضاف: منذ ان تأسس البنك في العام 1960، اخذنا على عاتقنا تقديم افضل الخدمات المصرفية، وقمنا بتوفير افضل السبل لتحقيق هذا الهدف، فبنك فلسطين، الذي تأسس بعقول وخبرات فلسطينية بحتة، استطاع ان ينمو ويزدهر وينافس في كل الظروف وفي كل الاوقات، حتى تمكنا من المحافظة على المركز الاول في الانتشار داخل الوطن، بشبكة فروع مكونة من 40 فرعاً، كما سعينا الى نشر الصراف الالي في اماكن تجمع المواطنين في كافة المحافظات، ليصل عدد الصرافات الالية الى 65 صرافاً.

 

وفي هذا السياق، استذكر مدير عام بنك فلسطين مؤسس البنك المرحوم هاشم عطا الشوا "الذي استطاع، في ظروف صعبة وامكانيات بسيطة، انشاء مؤسسة مصرفية فلسطينية تعد الان من اكبر المؤسسات والشركات من حيث حجم الموجودات والانتشار".

 

وقال: منذ العام 1995، حقق البنك نجاحات كثيرة وفي جميع الاتجاهات.

 

اليوبيل الذهبي

 

ولفت الشوا الى ان البنك سيحتفل هذا العام باليوبيل الذهبي لمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسه تحت شعار "خمسون عاماً من البناء"، "ونحن نأمل ان يكون هذا دائما شعارنا وليس مجرد كلمات تردد في المناسبات، ونقول بفخر اننا في بنك فلسطين، منذ تأسسنا، ساهمنا بشكل فاعل في كل اوجه الدعم والتنمية لكافة قطاعات المجتمع الفلسطيني، واستحق البنك ان يكون البنك الوطني الاول".

 

واضاف: لقد ادخل البنك البرامج والخدمات المصرفية والتقنية الى فلسطين، "ويعود الفضل في هذا الجانب الى المرحوم د. هاني الشوا (رئيس مجلس الادارة السابق)، الذي عمل بكل جهد واصرار على التوسع والتطور في كافة الجوانب، وكان من اهم اهدافه وخططه الاستراتيجية التوسع والانتشار، محليا واقليميا".

 

نتائج ممتازة رغم الأزمة العالمية

 

من جهة اخرى، قال الشوا ان البيانات المالية للبنك عن العام الماضي تشير الى انه حقق ربحاً صافياً بلغ حوالي 4ر28 مليون دولار مقارنة بحوالي 6ر23 مليون دولار في العام 2008 بزيادة 16ر20%، وذلك بسبب السياسة الحكيمة التي اتبعتها ادارة البنك، رغم الأزمة المالية العالمية التي اثرت سلبا على الكثير من البنوك العالمية.

 

كذلك، اشارت البيانات المالية الى ان اجمالي موجودات البنك وصلت في نهاية العام الماضي الى حوالي 28ر1 مليار دولار مقارنة مع حوالي 04ر1 مليار دولار في نهاية العام 2008، بزيادة 57ر22%، فيما بلغ اجمالي الودائع لدى البنك في نهاية العام الماضي حوالي 02ر1 مليار دولار مقارنة مع حوالي 5ر840 مليون دولار في نهاية العام 2008، بزيادة 2ر21%، وبلغ صافي التسهيلات الائتمانية للعملاء حوالي 3ر343 مليون دولار بزيادة 32ر20% عن العام 2008، وارتفع اجمالي حقوق المساهمين بنسبة 49ر22% ليصل الى حوالي 9ر150 مليون دولار.

 

جولة في مصنع "سوبر نمر"

 

وبعد الاحتفال، قام المشاركون بزيارة إلى شركة "سوبر نمر" الصناعية الاستثمارية حيث تفقدوا مصنع الشركة، الذي يعتبر من أكبر المصانع في المنطقة وحاز على شهادات الجودة العالمية.
واستعرض مدير عام الشركة محمد نمر العملة مراحل تطورها، وقدم شرحاً حول صناعة أبواب الأمان.

 

ثم ألقى احمد نمر، احد مسؤولي الشركة، كلمة هنأ فيها بنك فلسطين على افتتاح فرعه في ترقوميا، وبيّن أن شركته بصدد افتتاح خطوط إنتاج جديدة بكلفة تزيد على مليون دولار بتمويل من البنك الدولي ومشروع "إيدب" للتنمية الأميركية

 

مشاركة الاخبار