بتمويل من بنك فلسطين جمعية عطاء غزة توزع مساعدات نقدية على الأسر المتضررة من العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة

أطلقت جمعية جهود غزة التطوعية للإغاثة السريعة "عطاء غزة" المرحلة الثانية من حملتها الإغاثية الكبرى "حملة السلام"، بدعم كريم من "بنك فلسطين م.ع.م "، حيث تتضمن هذه المرحلة توزيع مساعدات نقدية على 220 أسرة من الأسر الأكثر تضررا من الأحداث الأخيرة التي تعرض لها قطاع غزة من اعتداءات إسرائيلية وحشية، أدت إلى خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، وبلغت قيمة المساعدة لكل أسرة 100 دولار أمريكي، وإجمالي المساعدات الموزعة 22000 دولار أمريكي، وتم التوزيع في مقر الجمعية الكائن في مدينة غزة.

حضر التوزيع كل من الدكتور عماد شعث نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، والأستاذ مأمون أبو شهلا أمين الصندوق، والدكتورة دينا أبو شعبان أمين السر، إلى جانب السيد علاء آل رضوان نائب المدير العام لبنك فلسطين، والسيد عمرو السراج مدير العلاقات العامة في البنك، والسيد خلدون أبو سليم، والسيد فراس فروانة من بنك فلسطين.

من الجدير بالذكر أن الحملة التي تنفذها الجمعية بتمويل من بنك فلسطين، تتضمن إلى جانب توزيع المساعدات النقدية، توزيع 450 طرد غذائي مكون من مجموعة من المواد التموينية الأساسية، سيستفيد منها ضحايا الاجتياح الأخير على قطاع غزة، لاسيما محافظة شمال غزة، والتي من المقرر أن تنفذ خلال الأسبوع القادم، حيث خصص بنك فلسطين مبلغ 50000 دولار أمريكي لصالح حملة إغاثية عاجلة بالتعاون مع جمعية "عطاء غزة".

يأتي هذا التوزيع، بعد جهود مضنية بذلها فريق من موظفي ومتطوعي الجمعية في تنفيذ أبحاث ميدانية على قدر عال من المهنية والشفافية، تم خلالها حصر أسماء المتضررين من الاعتداء الأخير على قطاع غزة، والذي سمي بعملية الشتاء الساخن، مما أدى إلى سقوط أكثر من 135 شهيد و350 جريح، إلى جانب دمار واسع في ممتلكات المواطنين.

يذكر أن المرحلة الأولى من حملة السلام تضمنت توزيع 200 طرد غذائي بشكل عاجل على الأسر المتضررة من الاجتياحات الهمجية التي يمارسها الاحتلال على المناطق الحدودية لقطاع غزة، استفادت منها 200 أسرة وبلغ إجمالي تكاليف حملة التوزيع الأولى 8000 دولار أمريكي.

وخلال التوزيع شكرت الأسر المستفيدة من الحملة إدارتي "جمعية عطاء غزة" وبنك فلسطين على جهودهم الطيبة في التخفيف من معاناتهم، مناشدين جميع المؤسسات الوطنية والدولية بالوقوف إلى جانبهم ومساعدتهم، بما يكفل لهم حياة كريمة مثل باقي شعوب العالم.

وقال السيد علاء آل رضوان نائب المدير العام في بنك فلسطين أن هذه المساعدة المقدمة لأبناء شعبنا الفلسطيني دليل على اهتمام البنك بما يعانيه شعبنا الصامد في قطاع غزة جراء الحصار والعدوان المتواصلين عليه.

وشكرت السيدة رجاء أبو غزالة رئيسة مجلس إدارة جمعية "عطاء غزة" بنك فلسطين على هذه اللفتة الكريمة، كما أشاد مجلس إدارة الجمعية بمبادرة بنك فلسطين الإنسانية التي تنطوي عن اهتمام مجلس إدارة البنك وإدارته العامة بالمشاركة في فعاليات من شأنها التخفيف من آلم الشعب الفلسطيني بصفته البنك الوطني الأول.

مشاركة الاخبار